Double-cliquer pour éditer
Afficher/masquer la barre d’outils
  - + x
Début  

الوكالة الجامعية للفرنكوفونية باختصار

 

 هوية الوكالة: لاعب مرجعي على صعيد التعاون الجامعي الفرنكوفوني

 

 الوكالة الجامعية للفرنكوفونية منظّمة دولية تضمّ الجامعات ومعاهد التعليم العالي الرفيعة المستوى والشبكات الجامعية ومراكز البحث العلمي التي تستعمل اللغة الفرنسية من مختلف أنحاء العالم. مع شبكة تقوم على 804 أعضاء من 102 بلدًا، تعدّ الوكالة الجامعية للفرنكوفونية من أبرز المنظّمات التي تضمّ مؤسّسات التعليم العالي والبحث في العالم
 

كما أنّها الوكالة المتخصّصة للفرنكوفونية في ما يتعلّق بالتعليم العالي والبحث. وعليه، فهي تطبّق، في مجال اختصاصها، القرارات المعتمدة في إطار مؤتمرات رؤساء الدول والحكومات في البلدان التي تتشارك اللغة الفرنسية (قمم الفرنكوفونية

مهمّتها: العمل في سبيل دعم فسحة علمية للامتياز موضوعة في خدمة تطوير المجتمعات  

 

إدراكًا منها للتحدّيات الملازمة للمعارف الجامعية ولأثرها على تطوّر المجتمعات، تتعاون الوكالة الجامعية للفرنكوفونية منذ أكثر من خمسين عامًا مع الفاعلين الجامعيين الفرنكوفونيين من حول العالم وتدعم التعليم العالي الجودة والمتاح للجميع، أينما كانوا موجودين في العالم. يشكّل هذا الأمر تحدّيًا أساسيًا بالنسبة إلى الفرنكوفونية الجامعية من حيث الاتصال الدولي وضرورةً لتطوّر المجتمعات. تنشط الوكالة عند ثلاثة مستويات
 

توحيد جهود التعاون الجامعي الفرنكوفوني عند المستوى العالمي <

تدعم الوكالة الجامعية للفرنكوفونية التعاون الجامعي بين المؤسّسات المنتسبة إليها في روح من التضامن والتكامل ومشاطرة المعارف، فتساهم في حيوية الفسحة العلمية باللغة الفرنسية مع احترام تنوّع الثقافات واللغات
 

مواكبة المؤسّسات الجامعية والفاعلين فيها <

تقدّم الوكالة الجامعية للفرنكوفونية الخدمات إلى الطلاب والمدرّسين والباحثين مثل تمويل الحركيات والدروس الإلكترونية التي تفضي إلى منح شهادة ودعم مشاريع البحث. كما تواكب المؤسّسات في جهودها التحديثية (تحديث نظام الإدارة؛ برامج التقييم الذاتي والتقييم؛ تحضير مشاريع المؤسّسات) وتوفّر دعمًا خاصًّا للمؤسّسات في مرحلة ما بعد الأزمات (هايتي، ساحل العاج، مالي)
 

الالتزام على الساحة الدولية <

تشارك الوكالة الجامعية للفرنكوفونية في مشاريع ذات بعد دولي منفّذة مع جهات كبرى فتضع خبرتها بتصرّف وكالات التنمية والدول الأعضاء في الفرنكوفونية. كما تعبّر عن مواقفها، من خلال التقارير أو التصاريح، حول مواضيع دولية تتعلّق بتطوّر التعليم العالي: تكثيف الدراسات، تقييم وتصنيف الجامعات، نفاذ النساء إلى التعليم العالي، استعمال الوسائط التربوية الرقمية، الخ

 المؤسّسات التمثيلية: في مختلف أنحاء العالم، على مقربة من أعضائها

 

تتمتّع الوكالة الجامعية للفرنكوفونية بشبكة من 62 مؤسّسة موزّعة على 40 بلدًا من حول العالم. يقع مقرّها في مونتريال (كندا) وتتوزّع أجهزتها المركزية بين مونتريال وباريس (فرنسا)
 

تتولّى عشرة مكاتب إقليمية إدارة تدخّلات الوكالة على الميدان في أفريقيا الوسطى والبحريات الكبرى، في أفريقيا الغربية، في الأميركيتين، في آسيا والمحيط الهادئ، في الكاريبي، في أوروبا الوسطى والشرقية، في أوروبا الغربية، في المغرب العربي، في الشرق الأوسط وفي المحيط الهندي. تعوّل آلية التدخّل الإقليمية المذكورة على ثماني مكاتب تمثيلية و37 حرم رقمي فرنكوفوني مخصّص للمسائل الرقمية وخمسة معاهد للفرنكوفونية مخصّصة للتدريب والبحث وتقديم المشورة والخبرة